بعضً من تعاستيُ

نوفمبر 17, 2011

(1)

ربٌما كنتُ أنتٌ بحاجهُ للحُلمُ .. وللنحآجُ  لكنُ أرجوكُ ليسُ على حسٌآبٌ قتل أحلآميُ , مضيتٌ معكٌ الايامُ نتشارُك الحلمُ لكنُ لمُ أعلمُ أنك كنتُ ستغدرٌ بيُ وتآخد الحلمُ لكٌ وحدكُ وتهربٌ بهُ

أعُذرنيُ آلآنُ ..سأستعيدُ نصفيُ بمحاربتكُ

(2)

سأسدُل الستُار علىُ حٌربناُ .. أمام آلآخرينُ فقطُ  , لكنٌ بالكواليسُ سأعود لمجافتكٌ , فأنتُ من تريدٌ سرقة حلمُيُ حقاُ

تريدُ سرقهُ مجهوديُ , أخشىُ الله أخشٌآهٌ , أخشى عقابٌه ..لكنُ أعٌلمٌ انُيُ لو لمُ أقفُ ضدكُ ليسُ عليُ سؤالُ الله لماذا حصلتُ على حلميُ ؟

بكُل بساطهُ لآنيُ ظلمتُ نفسيُ فقطُ .. ظلمتُ نفسيُ

(3)

شُكرا للهُ .. شكراُ لهُ

أعطانيُ فرصه لحياتيُ أجمعهُ , أعطاني الاجاباتُ أجمعهُا

لماذاُ ؟ عاذت ليُ بأجوبهٌ قاتلهُ , جعلتنيُ أصحوا من خيبتيُ , من تعاستيُ , من غفلتيُ

لنُ يكونُ اسئل لماذا بعد آلآن .. فآنٌ أعرف آلآجوبه

لكُ بعضً من أحلآمي

نوفمبر 5, 2011

 

هُناٌ بعضً من أوهاميُ , بعضً من خيالآتيُ

وخيباتيُ , وآحزانيُ و هنا سألونٌ , سألونٌ الحياة بما آشاءُ

بألوآنيُ الباهتهُ , بمآ لآ استطيع التعبيُر عنه يوما ..

هنا أمنية ضائعه , بين أسطريُ